اليوم العالمي لإحياء ذكرى حوادث الطرق| 15 نوفمبر

يوافق اليوم 15 نوفمبر اليوم العالمي لإحياء ذكرى حوادث الطرق، حيث تسلط الأمم المتحدة الضوء تجاه المصابين والمتوفيين من حوادث الطرق، وتتسبب حوادث الطرق في وفاة ما يقارب 1.3مليون شخص سنويًا-  أي 3500 شخص يوميًا- على مستوى العالم، وتحدث 90% من حوادث الطرق في الدول متوسطة ونامية الدخل، حيث تستحوذ قارة أفريقيا على النسبة الأكبر من حوادث الطرق بنسبة تصل إلى 26.6 حالة وفاة لكل 100 ألف نسمة، مقارنة بقارة أوروبا والتي تصل إلى 9.3حالة وفاة لكل 100 ألف نسمة، وتعتبر مصر من أكثر الدول الافريقية ارتفاعًا في حوادث الطرق والوفيات المرتبطة بها، حيث أوضح تقرير حوادث الطرق الصادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء لعام2020 ارتفاع عدد حوادث الطرق لتصل إلى 56.789 حادثة، وبلغ عدد الوفيات منها 6164 حالة وفاة في عام 2020، وجاءت أعلى معدلات حوادث الطرق للفئات العمرية ما بين 5: 35 سنة بنسبة وصلت إلى 63% من إجمالي عدد حوادث الطرق، وعلى الرغم من انخفاض نسب حالات الوفاة المرتبطة بحوادث الطرق بنسبة 8.3% في عام 2020 عن عام 2019، إلا إن النسبة تعتبر من أعلى نسب حالات الوفاة في القارة الإفريقية.
ومع ارتفاع أطوال الطرق التي تم إنشائها في مصر خلال الفترة ما بين 2014: 2019 إلى ما يقارب7000كم، إلا أن مؤشر جودة البنية التحتية الذي يُصدره البنك الدولي أوضح أن مصر وصلت للمركز 94 في عام 2019، إذ يرجع ارتفاع معدلات حوادث الطرق في مصر إلى ضعف عوامل السلامة والأمان لمستخدمي الطرق من غير مستخدمي المركبات.
لذلك يجب أن يُراعَى في إنشاء وتخطيط الطرق في مصر إدراج أسس السلامة والتخطيط الحضري والتثقيف بسلوكيات مستخدمي الطرق وضرورة تصميم طرق أكثر أمانًا لكل مستخدمي الطرق من (المشاة- الدراجين- النساء والأطفال – كبار السن- ذوي القدرات الخاصة)

شارك هذا النص

اشترك في قائمتنا الأخبارية